بسبب كورونا .. 300 مليون يورو خسائر ريال مدريد

بسبب جائحة كورونا وتداعياتها على الأوضاع الإقتصادية للنوادي الرياضية حول العالم، تكبد ريال مدريد خلال الموسم الماضي وموازنة الموسم الحالي خسائر بلغت 300 مليون يورو.

وشهدت موازنة العام لنادي ريال مدريد انخفاضاً بواقع 300 مليون يورو مع اغلاق العام بفائض 313 ألف يورو.

وعقد مجلس ادارة الريال يوم الأربعاء اجتماعاً دعا فيه لاجتماع الجمعية العمومية الاعتيادية للنادي الملكي في العشرين من ديسمبر القادم، وذلك من اجل تقديم نتائج الموسم الماضي والتصويت على مشروع موازنة الموسم الحالي.

وانخفضت عائدات ريال مدريد خلال الموسم الماضي ب13 بالمئة، وذلك بسبب تداعيات جائحة كورونا التي ضربت العالم واثرت بقوة على اقتصاد نوادي كرة القدم.

بالاضافة للخسارة في العائدات ب106 مليون يورو، وعدم احتساب 16 مليون يورو كتكاليف مرتبطة بشكل مباشر بهذه العائدات، يكون حجم الخسائر 91 مليون يورو.

وعلى الرغم من كل ذلك، اعلن ريال مدريد في بيان له انه في حالة مادية جيدة لفضل وجود صافي 533 مليون يورو و125 مليون يورو في خزائن النادي.

اما حول موسم 2020-2021، فسادت العديد من التوقعات بأن تصل خسائر الريال في عائداته الى 300 مليون يورو مقارنة بالأعوام السابقة.

وذكر النادي في بيانه ان اعمال التجديد في ملعب سانتياجو برنابيو وصلت تكلفتها إلى “113.7 مليون يورو استثمارا تراكميا.

وللحد من آثار الخسائر، يتبع النادي الملكي سلسلة من الاجراءات الترشيدية.

كما قرر النادي استقطاع 10 بالمئة من رواتب لاعبيه ومدربي الفريق الأول بألعاب كرات القدم والسلة، اضافة لرواتب كبار الإداريين في كافة مفاصل النادي، اضافة الى تقليص “النفقات العملياتية” بـ8 بالمئة.

اترك تعليقا
%d مدونون معجبون بهذه: