برتغالي يعتدي على منال القحطاني بعملها في مستشفى الأمن وهي تناشد بعد منعها من العمل

احتل هاشتاغ “برتغالي يعتدي على منال بعملها” قائمة تريند تويتر في المملكة العربية السعودية على موقع التواصل الاجتماعي اليوم الخميس 26 نوفمبر 2020.

وتفاعل رواد موقع التواصل للتدوينات القصيرة مع الهاشتاغ بقوة والذي حمل قصة الفتاة السعودية التي تعمل مساعدة ممرض في مستشفى الأمن وتعرضها للوقف عن العمل والطرد بعد شكواها بحق احد العاملين البرتغاليين في المستشفى مطالبين السلطات بضرورة التحقيق ومحاسبة الجاني.

وقالت مصادر ان الممرضة السعودية منال القحطاني تعمل في مستشفى الأمن وتعرضت للاعتداء من قبل رئيس قسم العمليات في المشفى، وبعد شكواها بحقه تم اصدار قرار بطردها ومنعها من العمل.

ونشرت الممرضة السعودية تغريدة قالت فيها : “أنا منال القحطاني إحدى العاملات بمستشفى الأمن مساعدة تمريض لمدة تسع سنوات، تمنع من العمل بسبب أنها ادعت على رئيس قسم العمليات برتغالي الجنسية الذي تعدى عليها”.

وأضافت منال : “حسب التقرير الطبي وتم إصدار طي قيدها، هل الكاميرات التي تدعي بها منال صار بها قص ونسخ، إذا كلام الفتاة صحيح، فأين الجهات المختصة لتقصي الحقائق مع العلم ويوجد جميع الإثباتات”.

وتفاعل المغردون على الهاشتاغ الذي وصل لقمة التريند السعودي على تويتر، حيث ظهر الغضب والاستياء على جميع من شارك فيه.

واستنكر العديد من السعوديين تصرفات بعض الوافدين من الأجانب بحق السعوديين خاصة النساء، متسائلين عن دور النسويات اللواتي لا يحركن ساكناً في مثل هذه القضايا.

وطالب المغردون السلطات بضرورة التحقيق في هذه القضية واتخاذ الإجراءات اللازمة وطرد هذا الأجنبي من العمل ومن البلاد وارجاع منال القحطاني الممرضة الى عملها.

 

%d مدونون معجبون بهذه: