أطباء برشلونة في حيرة بسبب إصابة بيكيه

على ما يبدو ان الفترة الحالية لنجم وقبل دفاع برشلونة جيرارد بيكيه هي الأسوأ وذلك بعد اصابته الخطيرة التي تعرض لها في مباراة البارسا ضد اتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني.

ويتوجب على النجم الكتالوني الاختيار ما بين اختيار العلاج طويل الأمد أو الموافقة على اجراء عملية جراحية.

وهاتف بيكي صباح اليوم الدكتور رامون كوجات للاستفسار حول العلاج الواجب اتباعه للتعافي بسرعة من هذه الإصابة الخطيرة في ركبته اليمنى التي تسببت بالتواء من الدرجة الثالثة للرباط الجانبي ما أثر على الرباط الصليبي الأمامي.

وعلى ما يبدو فان بيكية يأمل في عدم اجرا ء عمليات جراحية، حيث شوهد المدافع الكتلوني الصلب صباحاً في ملعب خوان جامبر وغادر بعد الواحدة ظهراً بعد اجراءه كافة الفحوصات اللازمة.

وقالت صحيفة سبورت الكتالونية، ان بيكيه يفكر في عدم الذهاب باتجاه عملية جراحية على الرغم من تفضيله الانتظار وأخذ الوقت لاتخاذ قراره النهائي بهذا الامر الهام.

وخلال مقابلة تم اجرائها مع الدكتور كوجات، قبل يومين، رفض الدكتور التعليق على الوقت المقدر لشفاء بيكيه، وقال : “الحديث عن المواعيد النهائية للشفاء هو مثل لعب اليانصيب، وكما قلت يجب أن نكون حذرين لأن كل ركبة مختلفة..علينا معرفة ما إذا كان من الضروري التداخل الجراحي أم لا”.

كما أشار الدكتور كوجات الى اصابة الصليبي، حيث ان الرباط الجانبي والداخلي للركبة يتأثر أيضاً وبالإمكان علاجه باستخدام العلاجات البيولوجية، معتبراً انه لا فائدة من التسرع في اتخاذ القرار.

%d مدونون معجبون بهذه: