الفاشينيستا الكويتية ​سارة الكندري تنهار بالبكاء “عاوزين مني إيه تاني؟!”

ظهرت الفاشينيستا الكويتية ​سارة الكندري وهي منهارة وتبكي متحدثة عن قرار حبسها بتهمة “مخالفة الآداب العامة، بالاضافة لتعرضها لسيل من الانتقادات فضلاً عن المضايقات حتى يومنا هذا، واثر ذلك على نفسيتها هي وابنتها.

وقالت سارة الكندري :”عاوزين مني إيه تاني؟! حقكم وأخدتوه، واتسجنت، وقعدت في مكان مش مكاني.. أنا بنتي تعرضت لأزمة نفسية.. أنا هتكلم وما هخاف من شي.. أنا إنسانة مكشوفة؛ لا غسلت أموال ولا لي بالمخدرات ولا قتلت ولا دبحت ولا سويت شي.. إنسانة في حالي.. أنا شو سويت”؟”

وتابعت الكويتية الكندري عبر مقطع فيديو ششاركته عبر حسابها على احد مواقع التواصل الاجتماعي قائلة :”سأخاطب أمير البلاد الشيخ نواف، وولي العهد الشيخ مشعل، وبعد اليوم ما فيني أسكت.. قطعتوا رزقي.. هل تريدون إعدامي أيضًا؟! هناك من تلبس فوق الركبة ولا أحد تكلم معها”.

واكدت سارة الكندري في الفيديو انها لن تقوم باعتزال مجال السوشيال ميديا، مشددة على انها لا تخاف احداً وستظل تطالب امير الكويت بالإفراج عنها فوراً.

وكانت محكمة الجنايات بدولة الكويت، قد اصدرت حكمها القاضي بحبس سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي لمدة عامين بالإضافة لدفع كفالة قدرها 3300 دولار أمريكي لوقف التنفيذ.

وجاء الحكم في اعقاب توجيه اتهام للكندري بمخالفة الآداب العامة، بالاضافة لقرار المحكمة بدقعها غرامة 2000 دينار كويتي، اي ما يعادل 6000 دولار أمريكي، ليتم الافراج عنها بعد انتهاء التحقيقات.

وتتواجد سارة الكندري وزوجها وعائلتها حالياً في تركيا، حيث استقرت هناك.

حقيقة إعتزال سارة الكندري :

وكان احمد العنزي زوج سارة، قد اعلن اعتزالهما بشكل مؤقت مجال العمل في السوشيال ميديا، حيث قال في بيان له : “سوف أعلن اعتزالي أنا وزوجتي سارة السوشيال ميديا لإشعار آخر عقب خروجها من السجن المركزي. سوف تتغير أمور كثيرة بعد”.

وتابع العنزي قائلاً: “باختصار راح أقعد معاها ومع أهلها ومع أهلي وكل شيء راح يتغير. وإذا فكرنا نرجع السوشيال ميديا. طريقة التصوير وطريقة الدعايات راح تتغير كثير وذلك بعد مشاورة الأهل طبعاً وراح اللي لينا واللي علينا. سامحونا على أي خطأ بدر مني أو من زوجتي سارة الكندري ويعطيكم العافية والصحة وشكرًا”.

سبب سجن سارة الكندري

وشنت الكويت حملات كبيرة لضبط الفتيات اللواتي يتعرين على مواقع التواصل الاجتماعي، ما نال استحسان الكويتيين الذين طالبوا وعلى الدوام وقف هذه الظاهرة المنتشرة بكثرة بين نساء الكويت بهدف جني الاموال على حساب عادات وتقاليد الشعب الكويتي.

وكان الفيديو الذي تسبب باعتقال سارة الكندري تظهر به مرتدية ملابس جداً ضيقة، وتقوم بايماءات وحركات مثيرة، في الوقت الذي كان زوجها يقوم بتمشيط شعرها ويحتضنها من الخلف، ما سبب حالة من السخط بين رواد مواقع التواصل، الذين طالبوا السلطات في الكويت بضرورة ايقافهما بتهمة مخالفة الأداب العامة.