وفاة والدة حميدان التركي والقنصلية السعودية تبلغه بعد اسبوعين من وفاتها بسبب المنع من التواصل

أكد تركي حميدان التركي، نجل حميدان التركي المعتقل السعودي في سجون الولايات المتحدة الأمريكية، ان محامي والده قام بالتواصل معهم حول نبأ اعلام والده بخبر وفاة والدته.

وصرح تركي حميدان التركي في تغريده له عبر حسابه على تويتر قائلاً “تواصل معنا محامي والدي حميدان التركي وأخبرنا أن والدي تلقى خبر وفاة والدته عن طريق القنصلية (السعودية) بعد مضي أسبوعين من وفاتها نظرًا لمنع التواصل معه.

جدير بالذكر ان حميدان التركي احد الطلبة السعوديين المبتعثين في الولايات المتحدة، حيث اعتقل هو وزوجته لأول مرة في نوفمبر 2004 بتهمة مخالفة أنظمة الهجرة والإقامة بالولايات المتحدة الأمريكية، ليتم بعدها الإفراج عنه لفترة قصيرة، لتعيد السلطات الأمريكية اعتقاله من جديد عام 2005، وذلك بتهمة اختطاف خادمته الإندونيسية، واجبارها على العمل لديه دون دفعه لأجرة عملها وحجزه وثائقها.

وأكدت السلطات الأمريكية ان حميدان التركي رفض تجديد اقامة الخادمة وأجبرها على السكن بقبو لا يصلح للعيش الأدمي.

وكان حميدان التركي قد ارسل برسالة صوتية لابنته “مي”، قال فيها “أحببت أن تسمعوا هذا الكلام مني… اعلموا أن الله لقوي عزيز.. له كمال القوة وكمال العزة، والله- سبحانه وتعالى- آخذ بناصية كل دابة، يعني آخذ بناصية الخلق، فلا يتحرك متحرك ولا يسكن ساكن إلا بإذنه؛ فما شاء الله يكون، وما لم يشأ لن يكون.. اعرفوا أن أمري مع الله سبحانه”.

%d مدونون معجبون بهذه: