زيدان بعد سقوط ريال مدريد أمام فالنسيا .. أنا المذنب !

بعد السقوط الكبير والمدوي لريال مدريد في الميستايا أمام خفافيش فالنسيا برباعية مقابل هدف، قال الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد انه المذنب الاول في الهزيمة المؤلمة مؤكداً على ان ما حدث بالمباراة كان كثيراً على الكتيبة الملكية.

وكان ريال مدريد قد سقط برباعية امام فالنسيا، بهاتريك من ضربات الجزاء وهدف بالنيران الصديقة من مدافع الريال فاران.

وأكد زيدان على ان هذه الهزيمة بالفعل مؤلمة، مشيراً الى انهم بدءوا المباراة بشكل ممتاز خلال الشوط الاول حيث سجل بنزيما هدف المباراة الأول، الا أن المباراة انقلبت بعد التعادل.

وحول ضربات الجزاء الثلاثة، قال زيدان انه لا يعلق ولا يعبث مع الحكام، لانهم هم من يحكمون، مشيراً الى ان الحكم وحدة المختص للحديث والنظر بذلك.

وتابع زيدان الى ان كل شيء حدث للريال في مباراة اليوم من ضربات الجزاء والهدف العكسي من فاران، مؤكداً انه كثير ذلك على ريال مدريد.

وأكد زيدان على أن الخطأ كان منه لانه المدرب، وكان لزاماً عليه ايجاد الحل، الا انه اشار الى ان الكتيبة الملكية لعبت بشكل جيد في نصف الساعة الأولى من المباراة، الا انه وبعد التعادل انقلبت المباراة رأساً على عقب، حيث انه وبعد التعادل انهار الفريق على الرغم من تغييراته الديناميكية التي لا يحبذها.

وحول غياب كاسيميرو وتأثيره على اللقاء قال زيدان، انه بالامكان البحث عن كل شيء، ولكن ليس عليك البحث عن الأعذار، فاللاعبون جميعاً لاعبو ريال مدريد ويلعبون، ولا وجود للمبررات والأعذار.

وحول أداء ايسكو أكد زيدان انه حاول وادى اداء جيد كأي لاعب أخر، مؤكداً انه لا مذنب واحد فقط، ففي الملعب 11 لاعباً، وانه هو من اختارهم للعب، وكلهم لاعبو ريال مدريد مشدداً على ان المباراة كانت صعبة جداً.

وتابع زيزو الى انه وفي اقل مواقف تمكن فالنسيا من وضع الريال بموقف صعب، مشيراً الى اعتقاده الى ان الخفافيش لم يكونواً افضل من المرينجي تكتيكياً.

وانهى زيدان حديثه الذي نقلته صحيفة آس الاسبانية، ان الشيء الوحيد هو ان ريال مدريد بدأ المباراة بشكل جيد، الا انه بعد الهفد تغير كل شيء، وهذا ما هو صعب فهمه، مؤكداً ان ما حدث  مسئوليته وانه كان على الفريق ايجاد الحلول بعد اول هدف سجله فالنسيا.