فاران يشارك فالنسيا باسقاط ريال مدريد في الميستايا

في مباراة مثيرة بالدوري الإسباني، سقط ريال مدريد في فخ فالنسيا على ملعب الميستايا برباعية مقابل هدف، في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن مباريات الدوري الاسباني لكرة القدم للمحترفين.

في هذه المباراة، بل واحد اسباب انهيار الملكي، كان رفاييل فاران الذي عاد لممارسة هوايته في التسجيل في مرماه، ليسقط الفريق بهاتريك من ضربات الجزاء لفالينسيا الذي حسم المباراة بقدم اللاعب كارلوس سولير.

وانعكست النتيجة على جدول ترتيب الدوري الاسباني، ليتوقف رصيد ريال مدريد عند 16 نقطة متراجعاً الى المركز الرابع، في حين رفع الخفافيش رصيد نقاطهم الى 11 نقطة متمركزين بالمركز الـ 11.

اخداث مباراة ريال مدريد وفالنسيا المثيرة :

بدأت المباراة بسيطرة مدريدية مطلقة على الأرض، الا ان الريال عانى من طريقة انهاء الهجمات وترجمتها لأهداف، الى ان سجل كريم بنزيما هدف الريال الأول في الدقيقة 23 بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 32، تمكن فالنسيا من الحصول على ضربة جزاء، بعد ارتطام عرضية خوسيه لويز جايا في يد كوكاس فاسكيز داخل منطقة الجزاء، ليقوم كارلوس بمهمة الركلة، الا ان تيبو كورتوا تمكن من التصدي للركلة التي عادت مجدداً الى سولير الذي سددها بقوة وترتد من القائم الأيسر للمرمى، لتصل للاعب يونس موسى الذي قام باعادة تسديدها من جديد لتسكن الشباك، الا ان حكم المباراة حكم باعادة الركلة بسبب وجود يونس موسى وتعديه حدود منطقة الجزاء قبل تسديد سولير للركلة.

وبعد اعادة الركلة، نجح سولير في تسجيلها من جديد عبر كرة ارضية قوية استقرت في الزاوية اليمنى لمرمى كورتوا الذي حاول التصدي لها عبر القاء نفسه في نفس الزاوية الا انه عجز عن صدها.

وفي تمام الدقيقة 45، قام فالنسيا بهجمة سريعة عبر الجهة اليمنى ترجمها الخفافيش الى عرضية داخل منطقة الجزاء ليقوم فاران بالخطأ بادخالها الشباك، على الرغم من محاولات الحارس كورتوا لابعادها الا انها دخلت المرمى بكاملها.

ومع بداية الشوط الثاني، احتسب الحكم ضربة جزاء ثانية لفالنسيا، وذلك بعدما قام مارسيلو بعرقلة اللاعب لماكسيميليانو جوميز داخل منطقة الجزاء، ليتولى كارلوس سولير مهمة تسجيلها بنجاح.

ومع حلول الدقيقة 62، احتسب الحكم ضربة جزاء ثالثة لفالنسيا، بعدما لمس راموس مدافع الريال الكرة برده داخل منطقة الجزاء، ليعود من جديد كارلوس سولير ويتولى مهمة تنفيذها، لينجح للمرة الثالثة في ركنها بالشباك، ومسجلاً هاتريك عبر ضربات الجزاء في ريال مدريد.

واستمرت المباراة في حالة يائسة من قبل ريال مدريد لتعديل النتيجة دون اي نجاح لكل ذلك لتنتهي المباراة بفوز كبير للخفافيش على الملوك.

%d مدونون معجبون بهذه: