بعد لقاء نوال الصباغ مع خالد الشيباني .. تعاطف كبير مع سيدة الأعمال الثرية التي فقدت السعادة

سادت حالة كبيرة من التعاطف في اوساط رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في اعقاب نشر خالد الشيباني مقطعاً للفيديو عبر حسابه الخاص على سناب شات، عندما حل ضيفاً على سيدة الأعمال والخير السعودية نوال الصباغ.

وحاور الشيباني سيدة الأعمال نوال الصباغ, لتشتكي له احساسها الكبير بالوحدة وفقدان السعادة الحقيقية، وذلك على الرغم من امتلاكها ثروة مالية، وتسكن شقة تتجاوز قيمتها الأربع ملايين ريال سعودي وتطل بشكل مباشر على البحر.

ووثق خالد الشيباني لقائه مع نوال الصباغ في منزلها، ليسألها : “طيب يما شوفي يعني البحر قدامك الآن كيف تقولين ما أنتي سعيدة كل شخص يمتنى أن يقف مكانك في نفس المكان”

وردت السيدة نوال عليه ان السعادة انتزعت من قلبها، وذلك بعدما كبرت في العمر واصبحت غير قادرة على العطاء كما كان ايام شبابها.

وقال الشيباني ان نوال الصباغ عبارة عن 70 عاماً من العطاء والإيثار، مشيراً لانشائها العديد من المساجد حول العالم، اضافة لكفالتها للأيتام، وتعيش حياة رغيدة، الا انها تخفي في داخلها وجع الوحدة خلف اسوار منزلها حيث انها تعيش بدون اقارب أو اصدقاء.

من هي نوال الصباغ ؟

ونوال الصباغ هي سيدة أعمال سعودية اشتهرت بأعمالها الخيرية وبناء المساجد حول العالم وكفالة الأيتام، وتعيش في وحدة بعيداً عن الأصدقاء والأقارب.

وتبلغ الصباغ حالياً من العمر 70عاماً، وتشكو من عقوق أولادها وتركهم لها، تعيش وحيدة في شقة قيمتها أربعة ملايين وتطل على البحر، ولكنها لا تشعر بالسعادة.

 

%d مدونون معجبون بهذه: