عيد ميلاد Google : جوجل يحتفل بعيد ميلاده الثاني والعشرين

احتفل محرك البحث العالمي والعملاق ورقم واحد في العالم اليوم الأحد الموافق 27 سبتمبر 2020، بعيد ميلاده الثاني والعشرين، وذلك عبر تغيير ايقونة الواجهة الرئيسية لمحرك البحث العملاق Google.

وجوجل هي شركة أمريكية عالمية عملاقة متخصصة بمجال البحث والاعلان المرتبط به على الانترنت اضافة الى خدماته في رسائل البريد الالكتروني “جي ميل”.

واسم الشركة “google” يحمل المهام التي تقوم بها الشركة العملاقة من عملية تنظيم الكم الكبير والعظيم من المعلومات الموجودة على صفحات الانترنت.

الشركة التي تأسست على يد كل من لاري بايج وسيرجي برين عندما كانا طالبين بجامعة ستانفورد في 14 سبتمبر 1998، ضمت حتى العام 2009 حوالي 20 الف موظف.

وفي العام 2004 طرحت الشركة اسهمها للاكتتاب العام الابتدائي، بعدما كانت محصورة الملكية بعدد من الأفراد، ليصل رأس مال الشركة 1.67 مليار دولار أمريكي، وبهذه القيمة وصلت قيمة رأس مال الشركة بأكملها إلى 23 مليار دولار أمريكي.

وواصلت جوجل نجاحاتها في العديد من المجالات عبر اسحواذها على العديد من الشركات، والشراكة مع شركات اخرى، لتحتل الشركة رقم واحد في تقييم افضل الشركات حسب مجلة فورتشن.

مهام شركة جوجل:

وتعمل جوجل بالمهمة الاولى لها على تنظيم معلومات العالم وتسهيل الوصول اليها من جميع انحائه، بحيث تكون مفيدة للجميع.

وواجها الشركة في العام 2015 انتقادات مبنية على مخاوف بشأن خصوصية المعلومات الشخصية للمستخدمين وحقوق الطبع والنشر ومراقبة شركة جوجل للمطبوعات.

تؤيد شركة قوقل بشدة مبدأ حيادية الشبكة. ووفقًا لما جاء في دليل حيادية الإنترنت الخاص بشركة جوجل.

وتعتبر جوجل هي الرائدة في البحث والفيديو عبر محرك البحث، اضافة الى اليوتيوب، والانستجرام، والواتس اب وغيرها الكثير من التطبيقات التي لا غنى عنها بالنسبة للمستخدمين.

كما هناك خدمة جوجل نيوز الاخبارية التي تسهل على المستخدمين الوصول للأخبار الموثوقة بعيداً عن الأخبار الكاذبة والوهمية التي تكافحها الشركة.

ويعتبر الان جوجل هو معلم البشرية لما فيه من معلومات سهلة الوصول اليها، اضافة الى خدمة الاعلانات التي تسهل على المنتجين تسويق خدماتهم بمقابل مادي، اضافة الى امكانية عرض تلك الاعلانات على مواقع الشركاء من الجمهور لمن يملكون مواقع لها زوار وسمعة طيبة حيث تتقاسم جوجل الأرباح الاعلانية مع شركائها الذي يضعون تلك الاعلانات على مواقعهم.

واليوم في 2020 وبعد 22 عاماً من ولادة “جوجل” هل يوجد على وجه الأرض من لا يعرفه ؟ او يستخدمه ؟!

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: