بعد وقفة عبدالرحمن المطيري.. وظيفة مرموقة ودعم كبير لابو عثمان زوج بائعة الشاي بجدة

بعد وقفة عبدالرحمن المطيري شهير مواقع التواصل الاجتماعي السعودي مع ابو عثمان وزوجته واولاده، عبر نشره قصتهم المؤثرة عبر حسابه على تطبيق سناب شات، تحرك الألاف من السعوديين باتجاه بسطة ابو عثمان وزوجته للشراء منهم ودعمهم اضافة الى تقديم شركات كبرى عروض دعم مميزة.

وبعد هذه الحملة والنخوة السعودية، حصل ابو عثمان العاطل عن العمل منذ 6 سنوات على وظيفة كبيرة ومرموقة بأكبر فنادق الشرق الأوسط وبراتب يصل الى 20 الف ريال.

واحتفى السعوديون بابو عثمان الرجل الطيب الصابر، وزوجته المصون التي صانت العشره والعيش والملح ووقفت معه بل ونزلت الى الشارع لدعمه والوقوف الى جانبه في البيع على بسطته على الرغم منه.

وبارك المغردون لابو عثمان وزوجته الصابرة ام عثمان كل الدعم والوظيفة الجديدة داعين الله ان يفرج جميع كرباته عن جميع ابناء المسلمين.

وكان المدون السعودي عبدالرحمن المطيري صاحب المبادرات الانسانية النوعية والهادفة، والشهير على مواقع التواصل الاجتماعي وسناب شات، قد وثق قصة تكاتف وتكافل اسرة سعودية، ووفاء كبير من زوجة لزوجها في احد شوارع مدينة جدة.

القصة بدأت بعد نشر الشاب عبد الرحمن المطيرى فيديوهات عبر حسابه على سناب شات لاسرة سعودية تعمل جميعها على بسطة بأحد شوارع مدينة جدة، حيث يتواجد الزوج والزوجة (أبو عثمان وام عثمان)والاولاد معه.

وخلال حديث المطيري الذي وصلته رسالة مؤثرة من الزوجة التي وقفت مع زوجها منذ 6 سنوات في احلك الظروف، لتصون العيش والملح والعشرة بينها وبين زوجها، ولتقف الى جانبه وقفة مسئولة وقوية متحملة الى جانبه ومعه تقلبات الحياة بعدما كانوا يعيشون في رغد وسعادة.

وقال الزوج انه كان يعمل مسئولاً للموارد البشرية بأحدى الشركات، وراتبه الشهري يصل الى 40 الف ريال، وكان اولاده يدرسون بالمدارس الخاصة، لتنقلب الأمور ويفقد عمله ويبقى بدون عمل.

وتابع الزوج الذي اكدت زوجته المصون انه رفض التوجه لأحد وأخذ زمام المبادرة وبدأ بالعمل، الا ان زوجته رفضت الا ان تكون الى جانبه في هذه الأزمة التي حلت بهم، لتكون معه على الحلوة وعلى المرة، حيث كان لا يرفض الزوج لها طلباً عندما كانوا في اوضاعهم المادية الممتازة.

كما ان الزوج اضافة الى كونه يحمل الشهادات العلمية، فهو يتحدث بثلاثة لغات العربية والانجليزية والتركية.

وعبر عبدالرحمن المطيري عن دهشته من مدى وفاء الزوجة لزوجها واصرارها على وقوفه الى جانبه هي واولادها، وما يتمتع به الزوج من عزة نفس لينزل من المرتبة والمستوى الذي كان فيه ويعمل ببسطة هو وزوجته واولاده دون اي التفات لاي كلام ودون ان يتوجه بالسؤال لأحد.

كما عبر الزوج عن سعادته البالغة لامتلاكه هذه الاسرة الوفية المكاتفة والمتكافلة وخاصة زوجته الوفية جداً له والتي لم تفكر الا بكيفية الوقوف الى جانبه واسناده من اجل اسرتهم، مشدداً على ان الأسرة الصالحة هي الأساس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: