شقيق زوج فاطمة علي العجمي يكشف المستور في جريمة سلوى وسبب قتلها من قبل اشقائها

جريمة سلوى التي هزت الشارع الكويتي والخليجي بل والعربي، لا زالت تتصدر اهتمامات ومتابعة المواطنين العرب، الذين ينتظرون نتائج التحقيقات لمعرفة سبب واسباب مقتل فاطمة علي العجمي على يد اشقائها بهذه الطريقة، وماذا سيكون مصيرهم وهم ستتم محاسبتهم.

وفي اطار تداعيات قضية سلوى التي راحت ضحيتها الفتاة فاطمة العجمي، خرج احد الأشخاص ويدعى “عثمان الصفي” الذي ادعى انه شقيق زوج فاطمة ليكشف معلومات جديدة حول سبب وملابسات الجريمة المروعة والبشعة.

وقال عثمان الصفي في سلسلة تغريدات له عبر “تويتر” ان الجريمة وقعت داخل مستشفى مبارك الكبير بمدينة الكويت، مشيراً الى ان سبب مقتل زوجة اخيه فاطمة عل العجمي يعود الى زواجها برضا والدها ورفض اشقائها قبل سنتين، ليتناوبوا على تهديدها طوال عامين.

واكد الصفي انهم ظلوا يهددوا فاطمة طوال عامين، ويخططون لارتكاب هذه الجريمة، وعندما بدأوا بالتخطيط لهذه الجريمة، لم يفلح الشقيق الأكبر عبدالهادي في قتلها، لتدخل العناية المركزة في مستشفى مبارك الكبير في الكويت، ليعيد الكرة شقيقها الأصغر ناصر، ويكمل الجريمة عبر قتلها بأربع رصاصات في الرأس داخل المستشفى امام الطواقم الطبية.

وبعد نشره هذه التغريدة، عاد الصفي وقام بحذفها، ليبرر ذلك بأن التغريدة حققت المطلوب منها عبر جعل هذه القضية قضية رأي عام، وحتى لا توأد القضية، بكشف سبب قتل فاطمة، دفاعا عنها وعن شرفها، وتحقيقا للعدالة“.

 

محامي زوج فاطمة علي العجمي يكشف تعرضه لتهديدات بالقتل :

من جهة اخرى، قال هشام الملا، محامي زوج فاطمة، ان الزوج لا يزال يتعرض لتهديدات بالقتل أيضاً، مطالباً الجهات المعنية بحمايته بطريقة انجع من الطريقة التي حموا فيها زوجته المغدورة.

 

وكانت قصة جريمة سلوى ومقتل المواطنة فاطمة علي العجمي قد تصدرت تريندات جوجل وتويتر في السعودية والكويت، وذلك بعد تداول قصتها المروعة على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جهتهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، دشنوا هاشتاق “جريمة سلوى”، عبروا فيه عن صدمتهم وغضبهم من الجريمة المروعة، مطالبين المشرعين في الدول العربية العمل على سن القوانين لحماية المراة العربية، وضمان محاسبة مرتكبي الجرائم ضدهن، مشددين على ضرورة ان يلقى القاتل ونجله اشد العقوبات على جريمتهم وان لا يفلتوا من يد العدالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: