حملة ضد اقبال درندري بسبب مقترح قدمته لمجلس الشورى يسمح للمرأة بتزويج نفسها دون اذن ولي امرها

شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هجوماً على إقبال الدرندري عضوة مجللس الشورى السعودي،  والأكاديمية السعودية وذلك بسبب توصياتها بإجراء تعديلات نظامية تسمح للمرأة البالغة بتزويج نفسها دون اذن وليها.

وعبر المغردون عن استنكارهم واستهجانهم لما تقوم به الدكتورة درندري من طرح لمواضيع في مجلس الشورى تخالف الشريعة الاسلامية والدين حسب وصفهم.

وكانت الدكتورة اقبال درندري قد اعلنت انها بصدد تقديم مقترح لتعديل نظام المرافعات الشرعية، حيث سيتيح تزويج المراة نفسها حسب قولها؛ مضيفة انها ونظراً لأهميتها لإنصاف العديد من المتضررات بسبب عدم قدرة المرأة البالغة الراشدة على تقرير مصيرها بنفسها في الزواج؛ مما سهّل استغلالها والتدخل في شؤونها وفرض الوصاية عليها وعضلها.

واعتبر المغردون ان المقترح الذي بصدد تقديمة الدكتورة درندري يصب في خانة تحريض الفتيات على الخروج عن السمع والطاعة لاولياء امورهن وهو خروج عن الشريعة والدين الاسلامي والعادات والتقاليد السعودية المحافظة.

وطالب المغردون الدكتورة درندري بالكف عن طرح مثل هذه المواضيع الشائكة والاهتمام بمواضيع اكثر اهمية للمرأة السعودية بعيداً عن التدخل بما يخص دور الدين في تنظيم الحياة بموضوع المرأة.

وهاجم المغردون عبر هاشتاق دشنون يهاجم د. اقبال الدندري ما تقوم به ليحتل مراكز متقدمة في التريند السعودي، لينقسم المغردون بين معارض لها ولتوجهاتها في تحرير المرأة السعودية من قيود الدين والعرف المتبع بالمملكة، وبين قسم واكثره من النسويات السعوديات الداعيات للتحرر واللواتي دعمن الدندري في طروحاتها عبر تدشين هاشتاق مغاير.

وردت اقبال الدرندري على مهاجميها بتغريدة قالت فيها ان من من يستخدم معرفات وهمية على تويتر لمهاجمة الآخرين وإثارة الفتن ورفع الهاشتاقات المغرضة الموجهة، ويُسخّر كأداة هدم، يثير دومًا علامات استفهام حوله؟ وحول أهدافه؟؟ ولِمَ يقوم بذلك؟؟؟ ومن يدعمه؟؟؟؟ وسبب خوفه من انفضاح هويته ومكانه؟؟؟؟؟ ومن المهم كشف هؤلاء ومن يدعمهم للجميع مشيرة لحساب جهاز امن الدولة في التغريدة.

 

وتعتبر اقبال درندري من النساء الداعيات لتحرير المرأة وتمكينها في الوصول لأعلى المناصب والمراكز القيادية، ودائماً ما تدعم الحركات النسوية في التحرر من ولاية الأمر

جدير بالذكر أن الدكتورة اقبال درندري هي خبيرة ومستشارة في مجال القياس وإحصاء وتقويم البرامج وضمان الجودة في التعليم العام والعالي، بجامعة الملك سعود بكلية التربية قسم علم النفس. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: