السعودية : حكم بالقصاص على 3 ارهابيين من خلية “استراحة الحرازات” بجدة

اعلن اليوم الأحد في محكمة الرياض الجزائية، الحكم الابتدائي بحق خلية ارهابية “خلية الحرازات”، والقاضي باعدام 3 من الارهابيين ضمن خلية الحرازات بمدينة جدة.

الحكم جاء فيه ان الارهابيين ايدوا تنظيم “داعش”، وقاموا بالتخطيط لاغتيار رجال أمن وتفجير مقرات عسكرية وامنية بجدة.

التحقيقات في قضية “استراحة الحرازات” اظهرت وبعد التحقيقات والفحوص الفنية ورفع الآثار، قيام الخلية باعدام احد افرادها، ظناً منهم انه ينوي تسليم نفسه للجهات الأمنية، ولخشيتهم منه ان يفتضح أمرهم، ليقوموا بقتله بعد اخذ الاذن والموافقة من ادارة التنظيم الارهابي بالخارج، والتي اعطتهم الأمر بالتنفيذ وقتل الرجل من خلال اطلاق رصاصة مباشرة على مقدمة الرأس من خلال مسدس كاتم للصوت.

ومهدت الخلية الارهابية لقتل الرجل، في البداية، عبر اختلاق المشاكل والخلافات معه، بالمنزل الشعبي الذي كانوا يتواجدون فيه، ليفاجئوه بالانقضاض عليه وتقييده، من ثم قتله نحراً على الطريقة الداعشية دون اي مراعاة لتوسلاته لهم.

وترك الارهابيون الجثة في مكانها بالمنزل، لتبدأ رائحتها بالخروج بقوة نتيجة تعفنها، ليعملوا على التخلص منها من خلال لفها بسجادة ونقلها لاستراحة الحرازات، ويتم القائها هناك في حفرة زواياها بعمق المتر تقريباً وردمها بعد ذلك.

واكدت الداخلية السعودية، ان التحقيقات في قضية “خلية الحرازات الارهابية” بجدة، والمسئولة عن الاعتداء على الحرم النبوي الشريف، شملت 46 موقوفاً بارتباطهم بنشاطات ارهابية للخلية، حيث ضمت قائمة الموقوفين المتورطين 32 سعودياً، و 14 اجنبياً، من جنسيات (باكستانية، ويمنية، وأفغانية، ومصرية، وأردنية، وسودانية).

واكدت وزارة الداخلية السعودية على ان التحقيقات لازالت جارية معهم للوقوف على المزيد من المعلومات عن حقيقة أدوارهم.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: