رهف القنون تعود من جديد للواجهة عبر بوابة “الصور العارية”

عادت السعودية الشابة رهف القنون الهاربة واللاجئة في كندا الى الواجهة من جديد، وذلك في اعقاب نشرها صورتين لامرأة عارية عبر حسابها الشخصر على تطبيق “انستجرام”.

وتسببت الصور التي نشرتها رهف القنون عبر الانستجرام بجدل كبير في اوساط المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية.

الصورة الأولى التي نشرتها رهف، تظهر امرأة عارية ممدة على ظهر نمر ومكتوب عليها باللغة الانجليزية “أنا أحب.. أنا مقيدة.. أنا أتحمل”.

أما الصورة الثانية، فكانت لامرأة عارية تجلس بداخل دائرة، مرفق عليها تعليق ايضاً باللغة الانجليزية “أنت كاملة ولن تحتاجي أبدا أي شخص يكملك وسوف تبقين دائما كاملة”.

وكانت رهف القنون قد اعلنت قبل فترة عن انجابها لطفلها الأول من زوجها الأفريقي لوفولو أندي، ما تسبب بموجة من الهجوم القاسي والانتقادات اللاذعة لها.

وتعمد السعودية القنون على الدوان نشر محتويات عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي تعنى بحقوق المرأة والمثليين.

وتجدر الاشارة الى ان رهف القنون هربت من عائلتها عام 2019، لتتحصن بداخل احد غرف مطار بانكوك الدولي تجنباً لترحيل السلطات التايلاندية لها.

ورفضت رهف لقاء اهلها او العودة معهم الى المملكة من تايلاند، لتسمح لها سلطات المطار بعد اتصالات مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين بمغادرة المطار نحو كندا التي منحتها حق اللجوء.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: