البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة هشام المشيشي بأغلبية 134 ومعارضة 67 صوتاً

وافق البرلمان التونسي اليوم الأربعاء وبالأغلبية على منح الثقة لحكومة هشام المشيشي التكنوقراطية، وسط آمال التونسيين بالخروج من حقبة الفوضى السياسية والتفرغ لحل المشكلات المتفاقمة بتونس الاقتصادية والاجتماعية.

واعطى 134 نائباً اصواتها مانحين الثقة للحكومة الجديدة، في حين رفض 67 اخرين منحها الثقة مسجلين اعتراضهم عليها.

وجائت جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة وسط حالة من التوتر والصراع على الصلاحيات والسلطة بين الرئيس التونسي قيس سعيد والأحزاب الرئيسية في البلاد.

وفي تشكيلة الحكومة الجديدة تم اختيار المصرفي علي الكعلي، وزيرا للاقتصاد والمالية والاستثمار.

وشهد الاقتصاد التونسي حالة من التراجع بلغت 21% خلال الربع الثاني من العام بسبب جائحة فيروس كورونا.

من جانبه قال الوزير الأول المشيشي أن “تشكيل الحكومة يأتي في ظل عدم استقرار سياسي بينما قدرة الشعب على الصبر بلغت حدودها”.

وحدد رئيس الحكومة الجديد اولويات حكومته بأنها ستبدأ في معالجة الوضع الاقتصادي والاجتماعي ووقف نزيف المالية العمومية وبدء محادثات مع المانحين والشروع في برامج إصلاح من بينها إصلاح الشركات العامة وبرنامج الدعم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: