قصة رحاب وهبة الطبيبة المصرية المحتالة التي اوقفتها السلطات السعودية

احتل وسم “المحتالة رحاب وهبه” اهتمامات المغردين السعوديين على تويتر خلال الأيام الماضية، ما دفع العديد من المغردين للسؤال عن قصة هذه المرأة ولماذا سميت بالمحتالة.

ورحاب وهبة طبيبة مصرية مقيمة في السعودية، كانت لها عيادة تعمل بها لحسابها، وقامت السلطات في المملكة بشطب الترخيص الخاص بعيادتها، ليتم بعد ذلك طردها من العيادات ومنعها من العمل.

وبعد ذلك لم تجد الطبيبة وهبة أي عياده تستقبلها وتشغلها لتقوم بعمل عياده مخالفه بمنزلها دون ترخيص، لتقوم السلطات المختصة ولله الحمد بمصادره مابداخل العياده المنزليه ومازالت القضيه قائمة إلى الآن.

وأثارت هذه القضية بعد فضحها حالة كبيرة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي ليظهر هاشتاق بعنوان المحتالة رحاب وهبة من أجل الكشف عن قصتها هذه الطبيبة وتداول قصتها بشكل كبير.

وبدأت تفاصيل القصة عندما اشتهرت طبيبة تدعى رحاب حيث إنها تعمل في الطب وتمارسه من خلال عيادة داخل منزلها وسط حالة من الجدل حول ما إذا كانت تفعل ذلك في الصالح العام أم تتسبب في ضرر كبير إلى الأجهزة المختلفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: