حقيقة وقصة مقتولة صنعاء التي قتلت على يد زوجها بتهمة الخيانة وهزت قضيتها مواقع التواصل الاجتماعي

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو اطلق عليه المغردون “مقتولة صنعا”، حيث يظهر بالفيديو سيدة ممدة على الأرض في وسط احد الشوارع بالعاصمة اليمنية صنعاء ويقوم احد الرجال بتغطيتها وسط تجمهر المواطنين، حيث تسبب الفيديو بحالة من الصدمة وسط النسويات العربيات مع حالة من الجدل مع معارضيهم.

ما هي قصة مقتولة صنعا ؟

ومقتولة صنعاء بحسب المغردين والانباء المتداولة سيدة لقيت مصرعها على يد زوجها بوسط العاصمة اليمنية صنعاء بعد اتهام زوجها لها بخيانته مع رجل اخر.

ولم يصدر اي تعقيب رسمي من قبل اي جهة في اليمن حول الفيديو المتداول او قصة القتيلة.

انقسام بين المغردين حول قضية مقتولة صنعاء (النسويات VS الرجال والنساء المحافظين):

وانقسم المغردون حول قضية مقتولة صنعاء التي دشنت النسويات هاشتاق حمل اسم “حق مقتولة صنعا” متسائلات عن السبب الذي يدفع الرجال لاستباحة دماء النساء لاسباب تافهة وان كان الشرف والخيانة منها.

وطالبت النسويات لحملات توعية للرجال لوقف مثل هذه الجرائم حسب وصفهم، وحماية النساء من بطش الرجال على حد تعبيرهم.

وتسائلت النسويات ماذا فعل الرجال الظاهرين في الفيديو لمنع الجريمة، ولماذا وقفوا موقف المتفرج؟؟

في المقابل، هاجم المحافظون من الرجال والنساء حركة النسويات، معتبرين انه في النهاية المجتمع العربي محافظ وخاص ويختلف عن المجتمعات الاخرى، داعين النسويات لوقف اللطم على حد وصفهم على كل قضية مثل هذه القضية.

واعتبر عدد منهم ان المرأة الخائنة من الطبيعي ان تكون نهايتها هكذا.

كما دعا قسم من المغردين الى التروي حول قصة مقتولة صنعاء، والتثبت من صحة الفيديو الذي لم تظهر فيه جريمة قتل صريحة قبل القاء التهم جزافاً على الرجال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: