قصة سارة حمود القحطاني : قتلت على يد والدها وشقيقها ماجد حمود القحطاني والسبب “استغاثة”

وقعت سارة حمود القحطاني قتيلة على يد شقيقها ماجد حمود القحطاني بمدينة الهفوف بمنطقة الأحساء السعودية حسبما تداول المغردون.

وتداول المغردون اخر سنابات القتيلة سارة على سناب شات قالت فيها “أكره الحال الي وصلت فيه بس بنات هذا رقم الابلاغ عن العنف الأسري تواصلوا معهم لاني في خطر كبير وممكن انقتل باي لحظة من ماجد حمود القحطاني ومن حمود القحطاني اب واخ، رقمهم 1919”.

وتابعت سارة القحطاني : “انا قمت بالابلاغ وممكن جوالي ينسحب مني بأي لحظة .. حسبي الله ونعم الوكيل”.

واضافت سارة : “انا متواجدة في الأحساء بالهفوف وماجد بيذبحني بأي لحظة”.

وفي اخر كلامها قالت سارة القحطاني “بنات انا في هم عظيم ما توقعت اوصل لهالدرجة، بس فعلاً ما عاد ادري لمين الجأ”.

ودشن المغردون هاشتاق حمل اسم “سارة حمود القحطاني” طالبوا فيه الجهات المعنية باعتقال القتلة والدها حمود القخطاني وشقيقها ماجد حمود القحطاني ومحاكمتهم بتهمة القتل العمد.

كما تحدثت العديد من صديقات الدراسة لسارة القحطاني حيث غردت احدى الفتيات مؤكدة انه تم اجبارها على الزواج من رجل لتنقطع عن الدراسة، وحين عادت لمنزل والدها من ظلم زوجها رفض هو وشقيقها ماجد استقبالها طالبين منها العودة الى بيت زوجها وهو ما رفضته ليذيقوها اشد الوان العذاب وصولاً لقتلها.

وكان سبب قتلها في النهاية بحسب مقربين من سارة القحطاني هو نشرها استغاثتها الاخيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: