نظام الجامعات الجديد .. استقلال ثلاث جامعات أكاديمياً ومالياً وإدارياً ولا خوف على مجانية التعليم ومكافآت الطلاب

رفع الدكتور حمد بن محمد ال الشيخ تقديره العالي والكبير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بعد اصدار المقام السامي الموافقة الكريمة على تسمية ثلاث جامعات لتكون ضمن الجامعات التي يُطبق عليها نظام الجامعات الجديد.

الجامعات الثلاثة الجديدة هي  جامعة الملك سعود، جامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، حيث تاتي هذه الخطوة في اطار رؤية ولي العهد حول التمكين والتميّز والجودة والتطوير المستمر.

وقالت الوزارة ان استقلال الجامعات الثلاثة لن يؤثر مطلقاً على مجانية التعليم في برامج البكالوريوس، بالاضافة الى ان النظام الجديد لم  يشير الى اية تعديلات او حجب على المكافآت المقدمة للطلبة، بالاضافة الى استمرار اعضاء الهيئة التدريسية والموظفين في الجامعات ممن هم على رأس عملهم على اوضاعهم الحالية.

وتقدم معالي وزير التعليم بالتهنئة الى الجامعات المشمولة بالقرار ومنسوبيها وهيئاتها التدريسية وطلابها على اختيارهم في هذه المرحلة الأولية لتطبيق نظام الجامعات الجديد، داعياً لهم بالتوفيق في خدمة الوطن وقيادته، وتحقيق رؤية الوطن نحو مسيرة تعليمية جامعية مميزة.

وقال الوزير آل الشيخ: “إن الجامعات الثلاث ستتمكن من الاستقلالية المنضبطة في بناء لوائحها الأكاديمية والمالية والإدارية، وإقرار تخصصاتها وبرامجها وفق الحاجات التنموية وفرص العمل في المنطقة التي تخدمها، وذلك وفق السياسات العامة التي تقرها الدولة من خلال مجلس شؤون الجامعات”.

وأضاف وزير التعليم : “أن مجلس شؤون الجامعات اعتمد 23 معياراً و74 مؤشراً لتحديد مدى جاهزية الجامعات لتطبيق نظام الجامعات عليها؛ وفق ثلاثة مجالات تشمل الجوانب الأكاديمية، والإدارية والمالية، وشُكلت لجنة للمراجعة والفحص والتدقيق تضم خبراء من عدد من الجامعات لعملية تحليل الجاهزية، مشيراً إلى أنه ُشكلت لجنة في الأول من شهر شعبان الماضي ضمت عدداً من المتخصصين في القياس والتقويم، وإدارة التعليم الجامعي؛ لتحكيم التقارير الذاتية التي ترد من الجامعات ومراجعتها، وجاء الاختيار للجامعات الثلاث بناءً على أعلى نسبة من المعايير والمؤشرات المعتمدة”.

وأشار الوزير آل الشيخ إلى أن الوطن يتطلع لانضمام عدد من الجامعات السعودية إلى النظام الجديد مستقبلاً، والاستفادة من مميزاته، بما يحقق الأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030 في تنمية الوطن، وبناء الإنسان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: