في جريمة الكترونية بطلها طالب جامعي، في جامعة الملك فيصل بالأحساء، قام باختراق نظام الجامعة وعدل درجات 19 طالباً.

وطالبت النيابة العامة في السعودية بتغريم الطالب 3 مليون ريال، وحبسه لمدة أربع سنوات كعقوبة على ما قام به من اختراق انظمة الجامعة.

وقالت مصادر ان مدير الجامعة اشار في خطاب له، الى ملاحظته لعمليات دخول غير مشروعة على النظام، استهدفت تعديل درجات وبيانات لعدد من طلبة الجامعة.

وتابعت المصادر ان مدير الجامعة قام بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق، حيث توصلت الى ان هناك 19 طالباً استفادوا من الاختراق، وتم تعديل درجاتهم، حيث جرى استدعاء 4 من الطلاب والطالبات على جهة الضبط وسماع اقوالهم.

وافادت الطالبة انها تلقت رسالة من المتهم عبر سناب شات يؤكد فيها انه مستعد لتغيير درجاتها في كل المواد، طالباً منها تزويده بارقامها السرية والأكاديمية قبل ابلاغها بنجاح العملية.

وبينت أن الطالب المخترق اعترف من خلال التحقيقات بدخوله الى احد المواقع الأجنية المختصة بتسريب البيانات، ما مكنه من اختراق قاعدة بيانات الجامعة والوصول الى انظمة درجات الطلاب.

وبرر الطالب المخترق ما قام بخه بأنه يسعى لافادة الطلاب لا الاضرار بهم.

ونوهت المصادر الى ان المتهم اعترف انه وفي رمضان الماضي توجه لأحد المواقع القريبة من الجامعة لالتقاط شبكة الواي فاي الخاصة بها، حيث استغل اسم احد الطلاب ورقمه السري والأكاديمي للوصول لقاعدة البيانات، وبعدها قام باحراق الجهاز المستخدم بعملية الاختراق في منطقة الهفوف كي لا تتكشف جريمته.