تعثر برشلونة يشعل الصراع مع ريال مدريد على صدارة الليجا ومباراة اليوم امام فالنسيا هي الحكم

تعثر نادي برشلونة الاسباني بعد سقوطه امام ريال سوسيداد بالتعادل الايجابي بهدفين لكل من الفريقين، في المباراة التي جمعت الفريقين يوم امس السبت.

وبتعثر برشلونة، يكون النادي الكتلوني قد قدم فرصة ذهبية وقبل موقعة الكلاسيكو المنتظرة والمؤجلة لريال مدريد لاعتلاء صدارة ترتيب الدوري الاسباني، حال فوزه في مباراة اليوم التي يخوضها امام نادي فالنسيا الاسباني.

وكان برشلونة يحتل خلال الجولات الماضية صدارة الليجا بنفس رصيد نقاط ريال مدريد مع افضلية للبارسا بفارق الأهداف،

وبعد تعثر برشلونة اليوم اصبحت الفرصة سانحة امام كتيبة المدرب الفرنسي زيدان لاعتلاء الصدارة منفردين، ان فازوا في المباراة التي ستجمعهم اليوم مع فالنسيا الاسباني.

وكان برشلونة يملك رصيد نقاط 34 نقطة، وهو نفس عدد نقاط ريال مدريد، مع افضلية النادي الكتالوني بفارق الأهداف، الا ان تعثره اليوم اضاع عليه نقطتين، ليصبح رصيده 35 نقطة في صدارة الليجا مؤقتاً بانتظار نتيجة مباراة ريال مدريد وفالنسيا التي ستحدد ان كان المرينجي سيعتلي الصدارة حال فوزه وخطفه للنقاط الثلاثة، او يعود الوضع لما كان عليه في وصافة الدوري حال تعادله، او البقاء كما هو حال الخسارة، ليبقى برشلونة حينها في صدارة الليجا منفرداً بفارق نقطة واحدة فقط، لتكون مباراة الكلاسيكو القادمة في 18 ديسمبر المقبل هي الحاسمة على صراع الصدارة في الليجا الاسبانية