صادم : اب يدفن ابنته حية واختها الصغيرة تتسبب في نبش قبرها وكشف الجريمة

في جريمة صادمة للانسانية، قام أب بدفن ابنته حية، في حفرة حفرها بديه بعمق متر ونصف المتر، ما يجعل النفس تتسائل حول اي انسانية وقلب يمتلك هذا الرجل ؟! وما تلك العائلات التي لا تعرف دين او ضمير للتستر على جريمة شنيعة كهذه ؟!

هذا ما نقل في تسائل موقع “شريكة ولكن” المهتم بقضايا المرأة، وهو يروي مأساة الفتاة الفلسطينية “ايمان النمنم” والبالغة من العمر 31 عام.

وفي تفاصيل القضية، في يوم 17 سبتمبر الماضي، اختفت الفتاة ايمان ابنة مدينة بيت لاهيا الواقعة شمال قطاع غزة، بشكل مفاجئ ودون سابق انذار، وكانت عائلتها تؤكدا سفرها مرافقة لوالدتها الى الأردن للعلاج.

الا ان شقيقتها الصغيرة والبالغة من العمر 13 سنة، لم تدخل رأسها هذه القضية، خاصة بعد طول غياب ايمان لمدة زادت عن الشهر، دون اي اتصال او تواصل معها، لتخبر مرشدتها النفسية في المدرسة عن عدم تصدييقها لهذه القصة.

وبعد ذلك قامت المرشدة بابلاغ شبكة حماية الطفولة في غزة لترفع الأمر للشرطة.

وبعد تحريات اجهزة الامن، وبالتأكد من سلطة معابر القطاع الساحلي، تبين للشرطة كذب العائلة، ووخلصت الى ان الفتاة لم تغادر القطاع، ولم تسجل دخولها اي مستشفى داخله.

وبعد الضغط على الأب في التخقيقات والبالغ من العمر 52 عام، اعترف بدفنه لابنته وهي على قيد الحياة، في فجر يوم تغيبها، ما دفع سلطات الامن في غزة الى نبش قبرها واستخراج جثتها، وتحويلها للطب الشرعي لمعاينتها ومعرفة اسباب الوفاة.

ولم تعرف دوافع القتل بانتظار نتائج التحقيقات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: