تفاصيل اختفاء الراقصة جوهرة وقصة فيديوهاتها الجنسية الاباحية التي هزت السوشيال ميديا

بعد ساعات من انتشار فيديوهات جنسية اباحية فاضحة للراقصة الروسية  أندريفا إيكاترينا والشهيرة باسم”جوهرة الراقصة” ، على السوشيال ميديا، وتصدرها لمحركات البحث على جوجل، اختفت عن الأنظار وسط تحريات امنية لضبطها.

وظهر في الفيديو الجنسي معها أحد الأشخاص الذي أكد بعد فضيحة وتسريب مقاطع الفيديو انه متزوج منها.

وبعد انتشار الفيديو على نطاق واسع سعت أجهزة الأمن المختصة في مصر للبحث عنها لضبطها واحضارها، لتختفي تماماً عن الأنظار خوفاً من الاعتقال، حيث كانت قد حكم عليها في وقت سابق بالحبس بتهمة التحريض ونشر الفاحشة والفسق في ابريل الماضي، حيث فرت خارج البلاد هرباً من الحكم، وعلى ما يبدو انها عادت لتكرار الأمر للمرة الثانية وفرت هاربة لحيت البت في الفيديوهات الجديدة.

وقالت احدى المقربات من الراقصة “جوهرة”، انها اختفت وتوارت عن الأنظار في اعقاب انتشار الفيديوهات، في حين انتشرت انباء اخرى موازية تؤكد انها غادرت مصر، في حين ان من ظهر معها بالفيديو وادعى أنه زوجها فر أيضاً خوفاً من الاعتقال، بعد الأنباء التي تناقلها الجمهور بأن الأمن يعمل على فحص الفيديوهات.

وكشف السيد خالد احمد عبر الانستجرام، تفاصيل الفيديوهات المتداولة، مؤكداً انها زوجته وقال : “إحنا ما عملناش حاجة غلط، اتصورنا للذكرى”، وتابع: “الموبايل بتاعي في ناس صحابي سرقوه ونزلو الفيديوهات وهيتجابو وهيتحبسوا”.

وقال عبر حسابه بموقع “انستجرام”: “حسبي الله ونعم الوكيل في كل واحد بيشير الفيديو، أنا مستقبلي اتدمر وأمي بتموت بسبب الموضوع ده”.

وكانت محكمة الجيزة قد حكمت سابقاً وتحديداً في أبريل الماضي على الراقصة جوهرة بالحبس لمدة عام مع الشغل والنفاذ، اضافة الى تحميلها تكاليف المحاماة بتهمة التحريض على الفسق والفجور.

وكانت نيابة قسم الجيزة، أجرت تحقيقات العام الماضي مع جوهرة، بعد إلقاء شرطة السياحة والآثار القبض عليها، على خلفية “فيديو” انتشر لها، أثار جدلا كبيرا خلال هذه الفترة.

ووجهت لها النيابة العامة وقتها، ثلاثة اتهامات وهى: أولا التحريض على الفسق والفجور، ثانيا إثارة الغرائز عبر إيحاءات جنسية، ثالثا العمل بدون ترخيص.

تقدمت جوهرة، بمعارضة على الحكم إلا أن المعارضة قد رفضت.

من جانبه قال مدير أعمالها، أن جوهرة ليست هاربة ومتواجدة بمصر وفى مسكنها وتُمارس عملها بشكل طبيعي، وأوضح أنها مُتعاقدة على إحياء أحد حفلات الزفاف، وأنها ليست مُطاردة.

وحالياً يتصدر اسم جوهرة الراقصة تريندات جوجل كأكثر عمليات البحث الشائعة خلال الساعات الماضية، حيث يبحث الشباب على فيديوهات الراقصة الروسية لمشاهدتها وتحميها على اجهزتهم.