وفاة عبدالفتاح أبو مدين الاعلامي والناقد السعودي

انتقل الى رحمة الله تعالى اليوم الأحد الموافق 2/12/2019 م، عبدالفتاح أبو مدين الكاتب والإعلامي والأديب السعودي، عن عمر ناهز 94 عام.

وبعد انتشار خبر وفاة ابو مدين، تفاعل الاعلاميون والكتاب والأدباء السعوديون، حيث غردوا بنعيهم على تويتر على هاشتاق ”وفاة_عبدالفتاح_أبو_مدين”، داعين له بالرحمة والمغفرة ولأهله بالصبر والسلوان مستذكرين مناقب الفقيد واللحظات الجميلة التي جمعتهم به.

وقال الاعلامي السعودي الشهير عبدالله الحسيني في تغريده له على تويتر : ”‏خطبٌ جلل لا شك وخسارة فادحة للوطن، عزاؤنا للقيادة الحكيمة وللوطن وللثقافة، رائد ومُؤسّس للثقافة في بلادنا ورجل تنويري فذ أفنى حياته في خدمة الثقافة، إنا لله وإنا إليه راجعون. ‎#وفاة_عبدالفتاح_أبو_مدين“.

من جانبه غرد تركي الحمد الكاتب السعودي عبر حسابه على تويتر قائلاً :”إنا لله وإنا إليه راجعون..رحمه الله وغفر له واسكنه فسيح جنته..البقاء لله“.

ونشر الإعلامي خالد دراج تغريده عبر حسابه على تويتر مترحماً على الفقيد قائلاً : ”رحم الله الأديب والرمز الثقافي والإنساني“.

وغرد سعيد الخشرمي ايضاً واصفاً المرحوم بالقامة الوطنية الشامخة قائلاً : “رحم الله المعلم عبدالفتاح أبومدين.. قامة وطنية شامخة توجت مسيرته بوسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى عام 2018″.

ونعى محمد المسعودي الأكاديمي والكاتب السعودي الراحل ابو مدين معزياً الوطن وذويه قائلاً : “: ”العزاء للوطن في رائدٍ من رواد الثقافة والتنوير .. سائلين الله أن يكرم مثواه ويحسن عزاءَنا فيه“.

من هو عبدالفتاح أبو مدين ؟

هو أديب وناقد واعلامي سعودي، من مواليد عام 1925، وهو أحد اعمدة العمل المؤسساتي الثافي في المملكة، عمل كرئيس لنادي جدة الأدبي، كما صدرت على يديه جريدة الأضواء أول جريدة تصدر في جدة، وتم تكريمه في مؤتمر الأدباء السعوديين الثالث عام 2009.

ولأبو مدين 10 مؤلفات، وهو من أصول ليبية حيث ولد في بنغازي، الا انه عاش وترترع في المملكة العربية السعودية وتحديداً في المدينة المنورة.