لاعب ريال مدريد هازارد : انا بحاجة للتحسن ودخول تاريخ المدريستا

قال البلجيكي الدولي ايدين هازارد مهاجم نادي ريال مدريد انه بحاجة الى التحسن أكثر ليكون في مستوى عمالقة النادي الملكي، وذلك بعد البداية المتعثرة والبطيئة له في ريال مدريد .

واخفق هازارد منذ بداية الموسم من هز الشباك او حتى صناعة أي فرصة لزملائه في النادي المرينجي.

وانضم هازارد خلال الميركاتو الصيفي الي صفوف ريال مدريد قادماً من نادي تشيلسي الانجليزي مقابل 100 مليون يورو في ابر صفقة لريال مدريد بعد موسم كان مخيباً للآمال في 2018-2019.

ويعتبر هازارد بأنه الخليقة المنتظر لكريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لنادي ريال مدريد، وذلك بعد ان رحل الهداف التاريخي لنادي القرن في صيف 2018 الى صفوف يوفنتوس الايطالي، حيث ورث عن رونالدو رقم قميصه الشهير “7”.

وحول مواجهة كلوب بروج في دوري الأبطال، قال هازارد للصحفيين “: لم أصبح عملاقا بعد، ويتعين أن أظهر قدرتي على ذلك.كلنا نعرف تاريخ الرقم 7 في هذا النادي وأرغب في أن أصبح أفضل لاعب في العالم. أتمنى أن أبذل قصارى جهدي ليس فقط في المباريات لكن في التدريبات أيضا”.

وبعد التقارير التي تم تناقلها بعد وصوله لمعسكرات الاعداد في ريال مدريد بوزن زائد، عانى الدولي البلجيكي من اصابة في الفخذ قبل بدء الموسم، حيث لم يخض مع النادي الملكي مبارياته الأولى حتى 14 سبتمبر التي دشن فيها ريال مدريد اول انتصاراته في الليجا بنتيجة 3-2 على نادي ليفانتي.

وخلال مشاركته في المباريات الثلاثة كأساسي في تشكيلة ريال مدريد بعدها، كان هازارد بعيداً عن مستواه المنتظر، حيث قال : “بمقدوري اللعب بشكل أفضل. أنتقد نفسي دائما لكن بالعمل والاجتهاد يوميا يمكنني تغيير كل شيء”.

وتابع هازارد :”الأمور ليست مثالية تماما لكننا في المركز الأول في الدوري. خسرنا في باريس وعانيت من انتكاسة بسبب الإصابة لكني الآن في كامل لياقتي وأتمنى أن أقدم كل ما عندي في المباريات القادمة”.

وأضاف هازارد : “لست مصابا حاليا وكل ما أحتاجه تسجيل أهداف والحسم أمام المرمى. عندما أبدأ في التسجيل وتقديم عروض جيدة ستكون كل الأمور الأخرى سهلة”.

وكان ريال مدريد قد خسر اولى مباريات دوري الأبطال بثلاثية نظيفة أمام باريس سان جيرمان، حيث يتطلع النادي الملكي للعودة بقوة للمسار الصحيح ممثلاً بالإنتصارات امام كلوب بروج في سانتياغو بيرنابيو يوم الثلاثاء القادم.