هل تعود ليلى بن علي “ليلى الطرابلسي” الى تونس بعد وفاة زوجها زين العابدين بن علي ؟

تسائل العديد من التونسيين والعرب حول امكانية عودة ليلى الطرابلسي وباقي افراد اسرة الزعيم التونسي الراحل زين العابدين بن علي الى تونس بعد وفاة الزعيم المخلوع التونسي في منفاه بالسعودية.

على ذلك كان رد محامي الرئيس المخلوع الأسبق زين العابدين بن علي الذي أكد ان اسرة وعائلة بن علي ممثلة بزوجته ليلى الطرابلسي وباقي أفراد الأسرى قرروا البقاء في المملكة العربية السعودية التي لجأوا لها في عام 2011 بعد الثورة التي اطاحت بنظام حكم بن علي الذي امتد لعشرات السنوات (20 سنة).

وغادرت ليلى الطرابلسي رفقة زوجها الزعيم الراحل زين العابدين بن علي عام 2011 بسبب اشتداد الحركة الاحتجاجية التي اطلقت ما بعدها وما اطلق عليه اسم الربيع العربي، الذي اجتاح دول المنطقة العربية واطاح برؤساء مصر وليبيا واليمن واطلق شرارة حرب أهلية في سوريا لا زالت نارها تحرق السوريين حتى اليوم.

واعلن قبل يومين عن وفاة الرئيس الذي حكم تونس بالحديد والنار لمدة 20 عام، بعد صراع مرير مع المرض بأحد مشافي جدة بالمملكة العربية السعودية “منفاه”.

اين سيدفن زين العابدين بن علي ؟

وبحسب وصية الزعيم الراحل، سيتم دفن زين العابدين بن علي في مكة المكرمة اليوم الجمعة بناءاً على وصيته التي تركها قبل مماته، في حين قالت ابنته في منشور لها على الفيس بوك بطريقة غير مباشرة انها ووالدتها ليلى الطرابلسي بن علي ترفضان العودة الى تونس وحتى دفن جثة بن علي هناك.

من جهته قال السيد منير بن صالحة في تصريحات خص بها القدس للأنباء، ان ليلى بن علي واسرة بن علي لن تغادر المملكة حسب قرار المملكة، مضيفاً انهم باقون معززون مكرمون في المملكة بقرار ملكي سامي.

جدير بالذكر انه وفي العام 2011 وتحديدا 14 يناير، هرب زين العابدين بن علي وزوجته ليلي الطرابلسي وابنتهما حليمة وابنهما محمد زين العابدين من تونس واستقروا في المملكة العربية السعودية.

تعرف على أفراد اسرة زين العابدين بن علي : زوجاته وأبنائه وبناته :

الزوجة الأولى : نعيمة الكافي

لها منها 3 بنات وهن غزوة زوجة رجل الأعمال التونسي سليم زروق، وودرصا زوجة رجل الأعمال والإداري الرياضي الشهير سليم شيبوب، الممنوعة من السفر والقاطنة حالياً في تونس، وسيرين زوجة رجل الأعمال مروان مبرو، التي حوكمت في تونس بتهمة غسيل الأموال.

الزوجة الثانية والحالية ليلى طرابلس :

تزوجها زين العابدين بن علي في عام 1988 بعد أن انفصل عن الأولى، وذلك عندما كان وزيرا للداخلية، وأنجب منها نسرين، وحليمة، ومحمد.

نسرين الشقيقة الكُبرى تزوجت عام 2004 من رجل الأعمال محمد صخر الماطري نجل الضابط منصف الماطري الذي حُكم عليه بالإعدام ثم أعفى عنه بتهمة التخطيط لاغتيال بورقيبة سنة 1962.

وكانت نسرين تعيش في جزيرة سيشل على المحيط الهندي مع زوجها، وحُكم عليها غيابيا بعدة أحكام بالسجن لفترات طويلة بتهم متعددة، الفساد والاحتيال، وغسل الأموال وحيازة الأراضي بطرق غير مشروعة.

وبعد أن انفصلت نسرين عن زوجها قبل بضع سنوات، اختفت فترة عن الأضواء ثم عادت مرة أخرى لتظهر مع والديها في السعودية وتعلن عن زواجها من مغني الراب التونسي كريم الغربي الشهير باسم كادوريم.

حليمة بن علي، هي الابنة الصُغرى، لاذت بالفرار مع والديها إلى جدة، وهي أيضًا ابتعدت عن الأضواء لبضع سنوات قبل أن تظهر مؤخرًا في صورة أثارت ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع والديها في حفل خطوبتها على رجل أعمال ليبي.

قالت الصحف التونسية وقتذاك أنها تعرّفت عليه في الإمارات دون تفاصيل، لكن الخطوبة لم تطل كثيرًا واختفت حليمة مرة أخرى، ولم تظهر إلا بعد انتشار شائعة وفاة والدها الشهر الماضي لتعلن عن حالته الصحية.

أما الابن الوحيد لزين العابدين بن علي، محمد، فلم يتخطَ الأربعة عشر عامًا، وهو لا يظهر إلا في الصور العائلية.